كيف تصنع خطة وجدول للتدوين؟

أهلاً بالجميع، تدوينة اليوم بتكون عن كيف ممكن تصنع خطة وجدول للتدوين.

لما بدأت التدوين كان فيني حماس فظيع، كنت أكتب تدوينات كثير و لا أخلصهم أبداً
وخلال فترة بسيطة ازدحمت المسودات و لا قدرت أنشر أي تدوينة جديدة وأصابني احباط شديد وتوقفت عن التدوين لفترة طويلة.

بعد عدة شهور قررت أبحث عن طرق وأساليب تساعدني في وضع خطة للتدوين، تناسبني شخصياً بدون ما تشعرني بأي ضغوطات بسبب طموحاتي العالية

وهنا بشارككم بعض الطرق اللي لقيتها وجربتها



1/ وضع خطة

أول وأهم خطوة هي تحديد هدفك من التدوين، هل هو إنشاء (براند) وإشهار منتجاتك؟ كسب المال من مدونتك؟
أو أنها مساحة شخصية تشارك بها آرائك وتجاربك البسيطة وتطمح إنها تكبر وتنتشر؟



2/ كم مرة تود أن تحدث مدونتك؟

من السهل في بداية التدوين أن تضع هدف خيالي (أريد نشر 4 تدوينات أسبوعياً) وأبداً لا أنصحك بفعل ذلك لأنك ستصطدم بالواقع وتتحطم وقد تتوقف عن التدوين بشكل كلي!

لذلك إذا كنت في بداية التدوين أقترح أن تبدأ بتدوينة واحدة أسبوعياً،
وبعد فترة من اعتيادك للتدوين وشعورك بأن التدوين أصبح أسهل عليك بإمكانك نشر تدوينتين أسبوعياً.

من المفضل أن تكون التدوينة ما بين 600 حتى 1600 كلمة كحد أقصى حتى لا يمل القارئ



3/ جودة التدوينات أو كثرتها؟

الزوار والأشخاص اللي يقرأون مدونتك ويحبون تدويناتك بالتأكيد يرغبون بقراءة المزيد منك،
لكن لا أعتقد إن أي شخص منهم قد يرغب بقراءة تدوينة سيئة قضيت نصف ساعة فقط في كتابتها وتعديلها.

خذ وقتك في كتابة وتعديل التدوينات حتى تظهر بشكل ترضى عنه،
لكن أيضاً، لا تبالغ في التعديل والتدقيق لدرجة عدم نشرها لأنك غير راضي عنها تماماً.



4/ حدد هدف يومي للكلمات التي تود أن تكتبها

[قم بكتابة القليل يومياً و لا تتوقف أبداً.]

حدد عدد الكلمات اليومية التي ستقوم بكتابتها والتزم بالخطة لمدة 5 أو 3 أيام أسبوعياً.
لكن خذ نهاية الأسبوع عطلة لأن الجميع يحتاجون للراحة وإعادة شحن طاقتهم 😊

بإمكانك وضع هدف يومي مثل 100-300 كلمة حتى تأتي نهاية الأسبوع وقد أتممت التدوينة، ويتبقى لك التعديل والتنسيق.
لكن، لا تهلك نفسك وتغرقها بكتابة العديد من التدوينات.



5/ لاحظ خلال يومك أمور يمكنك التدوين عنها.

في يوم واحد من الممكن أن تجد 3 أو 4 مواضيع لتدوّن عنها لاحقاً.

شخصياً، أسجل أي موضوع يخطر ببالي على الجوال في الملاحظات أو على apps مثل Evernote | Todoist
حتى أتذكرهم وألقاهم لما أحتاجهم لاحقاً



6/ ابدأ بالتدوين و لا تتوقف.

قم بإطفاء تنبيهاتك وأغلق تبويبات المتصفح التي ستشتت انتباهك.
إذا كنت غير قادر على التركيز بإمكانك استخدام برامج مثل Concentration, Concentrate, Focus Booster, Focus Writer and Self-Control.

أو فقط استخدم مؤقت! ضع المؤقت لمدة 10 دقائق ولا تفعل أي شيء خلالها سوى الكاتبة ثم خذ فترة راحة، ثم 10 دقائق أخرى للكتابة.



7/ أوجد جدول تدوين مناسب لك.

جد وقت خلال اليوم مناسب لك وتستطيع أن تبدع فيه (فترة الصباح أو العصر…..).

“للأمهات؛ وجدت تدوينة من أم مدونة تشارك فيها أفضل الأوقات للتدوين بشكل ما يتعارض مع عائلتها”

جد مكان مناسب ومريح بالنسبة لك (مكتبك، الأرض، كوفي شوب، الكتابة على اللاب توب أو على ورقة وقلم) أي مكان تشعر بالراحة فيه سيكون مثالي (ماعدا السرير، من المهم فصل مكان العمل عن مكان الراحة والنوم).



8/ خصص يوم لتعلم المزيد عن التدوين وتطوير مدونتك.

مهما كنت تظن إنه لا يوجد أي شيء آخر لتتعلمه عن التدوين إلا إنك إذا بحثت ستجد أطنان من التدوينات تشرح خصائص في WordPress و Blogger.

بنظري، أهم إضافة للمدونة في حال كانت غير مجانية هي إضافة Yoast SEO. تمنحك إمكانية تعديل النص المختصر للتدوينة اللي يظهر في محركات البحث + مواقع التواصل الاجتماعي.
وأيضاً؛ تعطيك نصائح عن تدوينتك إذا كانت بحاجة لصور، كلمات مفتاحية أو ترويسات.

[المدونة لولا عندها قسم بأكمله لتدوينات تشرح فيها التدوين على Blogger]

[هنا المدونة آناستازيا كتبت تدوينات عن التدوين على Blogger بعنوان صناعة مدون]

(شاركوا معنا تدويناتكم اللي تشرحون فيها التدوين على WordPress, Blogger أو أي منصة أخرى في التعليقات حتى أضيفها للتدوينة)



9/ استمتع بوقتك خلال التدوين

التدوين أمر ممتع جداً لما تكتب عن شيء انت تحبه ومهتم فيه.

لذلك افعل كل شيء بمقدرتك حتى يكون وقت التدوين رائع وفيه أقل قدر من التوتر،
أي شيء ممكن يساعدك على الاسترخاء والاستمتاع بوقتك -شخصياً أحب أسمع موسيقى بدون كلمات حتى أركز من هذي القناة في يوتيوب أو موسيقى جاز- 



10/ جَدوِل التدوينات للمستقبل.

من أكثر الأمور المريحة في التدوين هي (جدولة التدوينات)، أكتب التدوينة وأنتهي من تعديلها وأحدد لها وقت وتنشر تلقائياً.
الطريقة موجودة أونلاين لووردبرس وبلوقر، وجداً مفيدة للأشخاص اللي مثلي ينسون ينشرون التدوينة أو في حالة كنت في إجازة/بعيد عن جهازك الشخصي.



11/ إيجاد صوتك وأسلوب تدوينك سيستغرق بعض الوقت.

في بداية رحلة التدوين أصعب أمر واجهته هو تحديد أسلوب الكتابة ونوع التدوينات.

هل أكتب التدوينة بالفصحى أو العامية؟
أخصص المدونة لنوع واحد من التدوينات؟ أو أكتب عن كل شيء يخطر ببالي؟
هل لازم ألتزم بالإطار الأنثوي (تدوينات الجمال والميك آب)؟ وهل بيكون غريب إذا كتبت تدوينات عن مثلاً Crossfit؟

وبعد سنتين من التدوين -كيف مر الوقت بهذي السرعة؟- استنتجت إنه من المفترض أكتب عن الشيء اللي أرغب بالكتابة عنه وليس ما يتوقعه الأشخاص وبدون أي تصنع مني ومحاولة للظهور بشخصية مختلفة لإرضاء غيري.
[مثلا؛ تدوينة “العبودية الحديثة” توقعت ما يجيها إهتمام لغرابة الموضوع وبُعده عن عالم الجمال وغيره، لكن رد الفعل في تويتر كان رائع!]



12/ لا تجبر نفسك على التدوين!

أرجوك توقف عن التدوين في حال عدم رغبتك بذلك وشعورك بأنك غير متحفز. [هنا تدوينة كتبتها عن طرق لإعادة النشاط وتحفيز النفس].

المتابع سيشعر بأن التدوينة كُتبت -بدون نفس- ولم تستفد شيئاً غير إضاعة وقتك وجهدك،
اترك التدوينة في المسودات فربما بعد مدة تشعر بأنك تريد إعادة صياغة وتنسيق التدوينة لتصبح أفضل بعشر مرات.



أخيراً، أتمنى إن التدوينة أفادت لو شخص واحد بحاجة للتخطيط للمدونة أو للحياة الشخصية.
و شاركوني طرقكم في التخطيط للمدونة وحياتكم الشخصية في التعليقات

ألقاكم في تدوينة أخرى 💖

4 Replies to “كيف تصنع خطة وجدول للتدوين؟”

اترك رد